5 مؤلفون يرتكبون جرائم مستوحاة من روايتهم


5 مؤلفون يرتكبون جرائم مستوحاة من روايتهم




 ماذا لو كانت روايتك البوليسية المفضلة هي في الأصل لقاتل، أجل ماتقرأه صحيح ,أستطيع ان اتخيلاندهاشك الشديد حين تعرف ان المؤلفون الخمس ، هم قتلة وان روايتهم مستوحاة من جرائمه  البشعة.

1- المؤلف الصيني ليو يونغ بياو

أدين مؤلف صيني بارتكاب أربعة جرائم قال إنه استوحاها في رواياته, قام بقتل أربعة أشخاص أوسعهم ضربا حتى الموت في نُزل عام 1995.وبعد القبض عليه،صرح لتلفزيون سي سي تي في الصيني أنه استلهم بعضا من مؤلفاته من الجرائم التي ارتكبها، وبين ضحاياه حفيد أصحاب النُزُل .

2- اختفاء بولا جين ويلدن

أثار خيال المؤلفة شيرلي جاكسون اختفاء طالبة تبلغ من العمر 18 عام ,كانت تسير في غابات فيرمونت
 كتابة روايتها الغامضة بعنوان "القاتل"،وتطرقت على عجالة للأمر نفسه في قصتها القصيرة "الفتاة المفقودة".
وفي لفتة مثيرة تلتقط سوزان سكارف ميريل خيط الجريمة في روايتها "شيرلي" عام 2014 لتتهم المؤلفة السابقة بالضلوع في اختفاء ويلدن

3- جرائم غريت ويرلي

تلقى الكاتب الشهير آرثر كونان دويل كثيرا من بريد المعجبين في زمانه، منها رسائل خلطت بينه وبين شخصيته الخيالية الأشهر، المخبر الملهم شارلوك هولمز، وطلبت منه المساعدة في حل جرائم.
قام المحاميجورج إدالجي بطلب من دويل المساعدة في إثبات البراءة,بعد أن أمضى ثلاث سنوات من حكم بالسجن لسبع سنوات مع الأشغال الشاقة.

4- الكاتب الهولندي ريتشارد كلينكهامر

ريتشارد لم يحظى بأي قدر من الشهرة إلا بعد سجنه، حيث تبين أن روايته الأولى رواية حقيقية قد ألفها بعدما قام بقتل زوجته بالفعل، وقد اعترف بذلك بكل فخر مما يجعله شخصية مثيرة للاهتمام تستحق الحديث عنها.

5- ترومان كابوت

بدءا برواية “بدم بارد” والتي وصفها بـ”رواية وقعت فعلا”،معتمد على أحداث حقيقية زادها الخيال ترويعا وجعل وقعها في النفس أشد رعبا.





إرسال تعليق

0 تعليقات