5 معلومات يجب أن تعلمها عن رجيم الكيتو



5 معلومات يجب أن تعلمها عن رجيم الكيتو



حمية الكيتو هي عبارة عن نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات، يحتوي على نسبة عالية من الدهون، وقد تم استخدامه لسنوات عديدة لعلاج بعض الحالات الطبية مثل الصرع، ويدعي أتباع رجيم الكيتو اليوم أنه يساعد على إنقاص الوزن مع القدرة على زيادة مستويات الطاقة، والتحكم في نسبة السكر في الدم، لكن يمكن أن يكون النظام الغذائي الكيتوني معقدًا في تنفيذه، وهذه 5 معلومات يجب أن تعلمها عن رجيم الكيتو إذا كنت ترغب في اتباع نظام غذائي عالى الدهون.
أهم 5 معلومات يجب أن تعلمها عن رجيم الكيتو

1-  حرق الدهون


طريقة حرق الدهون بسرعة

في معظم النظم الغذائية يستخدم الجسم الجلوكوز كمصدر أساسي للطاقة،  ويجبر النظام الغذائي الكيتوني الجسم بشكل أساسي على استخدام الدهون كمصدر رئيسي للطاقة، حيث يتم ذلك عن طريق محاكاة حالة الجوع ويقوم الجسم بتكسير الدهون المخزنة وتحويلها إلى كيتونات من خلال عملية كيميائية حيوية تسمى الحالة الكيتوزية.

2-  الوصول إلى الحالة الكيتوزيه



ثاني معلومة من أهم 5 معلومات يجب أن تعلمها عن رجيم الكيتو ، أن هذا النظام يتكون من 70-75 % الدهون، و 20-25 % البروتين، و 5 إلى 10 % من الكربوهيدرات، وهذه النسب الصارمة هي المفتاح لضمان دخول الشخص إلى حالة الكيتوزيه الأيضية، وهي ليست سهلة بالضرورة. ففي الواقع، يمكن أن يكون الوصول إلى الحالة الكيتوزيه والحفاظ عليها أمرًا صعبًا للغاية لكثير من الناس، ويتطلب ذلك الاجتهاد والتخطيط.

لكن المبتدئون في نظام الكيتو الغذائي قد يعانون من أعراض مثل الدوخة والصداع وضباب المخ والغثيان والتهيج، ويشار إلى هذا في بعض الأحيان باسم "إنفلونزا الكيتو"، وتختفي هذه الآثار الجانبية عمومًا بعد عدة أسابيع بمجرد أن يصبح الشخص "متكيفًا مع رجيم الكيتو"

3-  المأكولات والأطعمة الخاصة بالنظام الغذائي الكيتوني



الأطعمة التي ستتناولها في النظام الغذائي الكيتوني لا بد أن تشمل: الحبوب الكاملة، الفول والبقوليات، الخضروات النشوية مثل البطاطا، الفواكه الغنية بالكربوهيدرات مثل التفاح والبرتقال والموز، السكر، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، ويعزز نظام كيتو الغذائي تناول اللحوم من مصادر مختلفة، وكذلك البيض والسمك والأفوكادو، وجوز الهند وزيت الزيتون والخضروات غير النشوية.

4-  مميزات رجيم الكيتو


فعالية الكيتو لكمال الاجسام

إلى جانب فقدان الوزن، يتم استخدام النظام الغذائي الكيتوني لحالات مثل الصرع منذ عشرينيات القرن الماضي، وعلاج السمنة منذ الستينيات من القرن الماضي، فالنظام الغذائي الكيتوني يغير فعليًا استقلاب الطاقة في المخ، ولهذا السبب يعتقد أنه يعمل على استقرار وظائفه.
        

5-  عيوب حمية الكيتو



إن الجانب السلبي للنظام الغذائي الكيتوني هو أنه لا يوجد دليل ثابت لدعم استدامته على المدى الطويل، لذا يوصى بإجراء مزيد من التجارب التي يتم التحكم فيها جيدًا، وهناك أبحاث حديثة تشير إلى أن تقييد الكربوهيدرات واستبدالها بالبروتين والدهون الحيوانية يمكن أن يؤدي إلى قصر العمر، وايضًا الإمساك من الآثار الجانبية السلبية للنظام الغذائي الكيتوني .
خلاصة القول حول حميه الكيتو
في حين أظهرت الدراسات التي أجريت على النظام الغذائي الكيتوني فوائد قصيرة الأجل للأشخاص، والتي تشمل فقدان الوزن وتحسين في نسبة السكر في الدم وضغط الدم، ولكن مازالت الدراسات مستمرة في ما إذا كانت هذه الفوائد يمكن أن تستمر على المدى الطويل.
فالنظام الغذائي الكيتوني بالفعل لديه القدرة على تغيير قواعد اللعبة، لكن هل يمكن للأفراد تحمل قيوده الغذائية على المدى الطويل؟ بهذا نكون عرضنا لك أهم 5 معلومات يجب أن تعلمها عن رجيم الكيتو ، وهنا يجب الإشارة إلى أن الأشخاص الذين يكافحون من أجل إنقاص وزنهم، عليهم توخي الحذر من أضرار رجيم الكيتو، ومراجعة أخصائي التغذية والطبيب المعالج لهم.

إرسال تعليق

0 تعليقات